بوتين: روسيا لا تستبعد توريد أسلحة إلى كوريا الشمالية

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه لا يستبعد إمكانية إمداد كوريا الشمالية بالأسلحة مع وضع الاتفاقيات بين موسكو وبيونغ يانغ في الحسبان.

ووقع بوتين والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون معاهدة يوم الأربعاء في بيونغ يانغ. ويقول نصها الذي نشرته كوريا الشمالية إن البلدين سيتبادلان المساعدة العسكرية إذا وضع أحدهما في حالة حرب بسبب غزو مسلح.

وجاءت تصريحات بوتين خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الفيتنامية هانوي التي زارها عقب زيارته لكوريا الشمالية.

وسأله أحد الصحفيين عما إذا كان من الممكن اعتبار مهاجمة أوكرانيا مواقع في الأراضي الروسية بأسلحة زودها بها الغرب غزوا مسلحا.

وقال بوتين إن مثل هذا الوضع قريب من الغزو المسلح وإن موسكو تجري تحليلا. وقال أيضًا إن روسيا تحتفظ بالحق في توريد الأسلحة إلى أجزاء أخرى من العالم بما في ذلك كوريا الشمالية.

ومع ذلك أكد بوتين أن المعاهدة لا تختلف عن تلك التي أبرمت بين الاتحاد السوفيتي وكوريا الشمالية.

ويتباين هذا التصريح مع وصف كيم للعلاقات بين كوريا الشمالية وروسيا بأنها وصلت إلى مستوى التحالف، كما أن موسكو لم تنشر محتوى المعاهدة.