وفاة أكثر 500 حاج بسبب الحرارة الشديدة

أفادت التقارير أن أكثر من 500 شخص توفوا بسبب الحرارة الشديدة في موسم الحج بالمملكة العربية السعودية.

وفي كل عام، يزور حوالي مليوني حاج من جميع أنحاء العالم الأماكن المقدسة في مكة.

وجاء موسم الحج هذا العام في طقس شديد الحرارة حيث ارتفعت درجات الحرارة في مكة إلى أكثر من 50 مئوية.

وتقول وكالة رويترز ووسائل إعلام أخرى إن عددا كبيرا من الذين توفوا في الحج أصيبوا على ما يبدو بضربة شمس.

ولم تعلن الحكومة السعودية عن عدد رسمي للوفيات.

ومن المرجح أن يرتفع عدد الوفيات لأن مسؤولي الصحة السعوديين يقولون إن أكثر من 2700 شخص أبلغوا عن أعراض ضربة الشمس وتلقوا العلاج الطبي حتى يوم الاثنين.