تقارير إعلامية إسرائيلية عن "توتر" بين حكومة نتنياهو ومسؤولي الدفاع

أشار مسؤول كبير في الجيش الإسرائيلي إلى أن القضاء على حركة حماس أمر بعيد المنال، ما أثار رد فعل حادا من حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وأفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن التوتر يتصاعد بين الحكومة والقوات الإسرائيلية مع استمرار الصراع بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة.

وأدلى المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانييل هاغاري بحديثه يوم الأربعاء في مقابلة مع قناة تلفزيونية محلية.

وقال هاغاري إن "مسألة تدمير حماس" هي "مجرد ذر الرمال في عيون الشعب". وقال إن حماس فكرة متجذرة في قلوب الناس، وأن "كل من يعتقد أننا قادرون على القضاء على حماس مخطئ".

وأفيد بأن هاغاري قال أيضًا إن العملية العسكرية وحدها لن تتمكن من استعادة جميع الرهائن، لذلك يجب إيجاد سيناريو بديل لضمان عودتهم.

وأصدر مكتب رئيس الوزراء بيانا أشار فيه إلى الاستياء الشديد من تصريحات هاغاري. وقال إن مجلس الوزراء جعل تدمير القدرات العسكرية والإدارية لحماس أحد أهداف الحرب.

وأضاف البيان أن القوات الإسرائيلية "ملتزمة بذلك طبعًا".

وجاءت تقارير وسائل الإعلام الإسرائيلية عن تصاعد التوتر بين الحكومة وقادة الجيش الإسرائيلي بعد استقالة وزير الدفاع السابق بيني غانتس من حكومة الحرب في وقت سابق من هذا الشهر. وأدى رحيله إلى حل حكومة الحرب. واعتبر هذا مؤشرا آخر على الخلاف المتزايد داخل إسرائيل.