بلينكن ينتقد تصرفات الصين ضد الفلبين في بحر جنوب الصين

انتقد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن تصرفات الصين ضد الفلبين في بحر جنوب الصين معتبراً أنها تقوض السلام والاستقرار الإقليميين.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الأربعاء، إن بلينكن أجرى محادثات هاتفية مع وزير الخارجية الفلبيني إنريكي مانالو.

وقالت الوزارة إن بلينكن "أكد التزامات الولايات المتحدة الصارمة تجاه الفلبين بموجب معاهدة الدفاع المشترك".

وجاءت المحادثات بعد أن قالت مانيلا يوم الاثنين إن سفن خفر السواحل الصينية عطلت مهمتها المتمثلة في توصيل الإمدادات عن طريق السفن إلى موقع عسكري في سكند توماس شول. وأضافت أن أحد أفراد البحرية الفلبينية أصيب بجروح خطيرة. وتسيطر الفلبين فعليا على المياه الضحلة لكن بكين تدعي ملكيتها.

ووصف الجيش الفلبيني الحادث بأنه اصطدام متعمد عالي السرعة من قبل خفر السواحل الصيني. كما نشر الجيش لقطات جديدة يوم الأربعاء.

ويظهر الفيديو أفراد خفر السواحل الصيني وهم يضربون سفينة فلبينية بما يبدو أنها عصي. وشوهدت أيضًا قوارب صغيرة لخفر السواحل وهي تصطدم بالسفينة.

وتظهر الصور الجوية سفينتين صينيتين تحاصران سفينة فلبينية أخرى من الجانبين.

ودعت واشنطن الصين مرارا وتكرارا إلى ممارسة ضبط النفس بشأن المياه القريبة من منطقة سكند توماس شول، لكن يبدو أنه ليس هناك أي علامات على تهدئة التوترات.