الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يصل إلى كوريا الشمالية

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى كوريا الشمالية في أول زيارة له إلى البلاد منذ 24 عاما.

وكان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في استقبال بوتين لدى وصوله إلى المطار. ومن المتوقع أن يعقد الزعيمان قمة في بيونغ يانغ بعد الظهر. ويأتي ذلك بعد اجتماع العام الماضي بين الزعيمين. ومن المتوقع أن يوقعا معاهدة شراكة استراتيجية تتناول القضايا الأمنية والاقتصادية.

وبث التلفزيون المركزي الكوري الذي تديره الدولة في كوريا الشمالية لقطات يوم الأربعاء لكيم في استقبال بوتين في مطار بيونغ يونغ الدولي في وقت سابق من اليوم.

وعندما خرج بوتين من طائرة حكومية روسية استقبله كيم بعناق. ثم ركب الاثنان السيارة معًا.

وتقول مصادر دبلوماسية في بكين إن كوريا الشمالية تسارع إلى تعزيز علاقاتها مع روسيا في الوقت الذي تولي فيه أهمية لعلاقاتها مع الصين. وتزعم بيونغ يانغ أن الولايات المتحدة وحلفاءها على خلاف مع كوريا الشمالية والصين وروسيا فيما تسميه "الحرب الباردة الجديدة"، وهو تأكيد يقال إن بكين تتوخى الحذر بشأنه.

وبعد مغادرة كوريا الشمالية سيسافر بوتين إلى فيتنام في زيارة تستغرق يومين. ومن المتوقع أن يناقش القضايا التجارية والاقتصادية بالإضافة إلى الشؤون الإقليمية والدولية.