الرئيس التنفيذي لشركة تويوتا يعتذر عن فضيحة شهادات المركبات

اعتذر ساتو كوجي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة تويوتا موتور، للعملاء والمساهمين عن عدم اتباع الشركة لإجراءات اختبارات المركبات. وتعهد ساتو في اجتماع للمساهمين يوم الثلاثاء بمنع تكرار ذلك.

واعترفت تويوتا في وقت سابق من هذا الشهر بأنها زورت البيانات للحصول على شهادات اختبارات حكومية لمركباتها. ونتيجة لذلك، أوقفت شركة صناعة السيارات إنتاج ثلاثة طرز.

واعتذر ساتو عن إثارة القلق بين العملاء والمساهمين.

وأوضح أنه لا يُسمح لشركات صناعة السيارات بإنتاج وتسويق المركبات بكميات كبيرة إلا بعد استيفاء معايير الطرق والسلامة الحكومية. وقال إن تويوتا لم تتبع الإجراءات المناسبة في اختبارات المركبات وتعهد بالتأكد من عدم حدوث ذلك مرة أخرى.

وأعرب أحد المساهمين عن قلقه بشأن حوكمة الشركة في تويوتا. وقال رئيس مجلس الإدارة تويودا أكيو إن الحوكمة السليمة هي خلق بيئة يشعر فيها كل موظف أنه قادر على المساهمة على نحو مستقل. وقال إنه سيأخذ زمام المبادرة لتحقيق هذا الهدف.

ووافق المساهمون على مشروع قانون لإعادة انتخاب تويودا وساتو وثمانية آخرين في مجلس إدارة الشركة. وانتهى الاجتماع بعد أقل من ساعتين.