مسؤولة في اليونيسف تصف الصراع في غزة بأنه "حرب على الأطفال"

وصفت مسؤولة كبيرة في منظمة الأمم المتحدة للطفولة في أثناء زيارتها لليابان، الصراع في غزة بأنه "حرب على الأطفال" ودعت إلى وقف فوري لإطلاق النار لإنقاذهم.

فقد تحدثت أديل خضر، المديرة الإقليمية لمنظمة اليونيسف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، للصحفيين في طوكيو يوم الاثنين.

وقالت إن حوالي 37 ألف طفل يعانون سوء تغذية خطيرا بسبب نقص الغذاء، ويواجه حوالي 17 ألف طفل مخاطر الاستغلال وسوء المعاملة بعد فقدان والديهم أو أولياء أمور آخرين.

وقالت خضر إن الصراع هو "حرب على الأطفال"، مشيرة إلى أنه أينما يقع هجوم، يُقتل أطفال لأن نسبة كبيرة من سكان غزة صغار في السن ويعيشون في مساحة صغيرة جدًا.

ووصفت القطاع بأنه مقبرة للأطفال، وقالت إن "الوضع سيء للغاية حقًا".

وأضافت أنه لو أرسل الأطفال المصابون إلى مستشفى مجهز بالإمدادات والمعدات الطبية، لكان من الممكن إنقاذ حياتهم ولما فقد الكثير منهم أطرافهم.

وشددت خضر على ضرورة وقف إطلاق النار. وقالت إنه إذا استمرت الحرب فلن يمكن الحديث عن نقل الإمدادات أو التخطيط لأي شيء.