وكالة الغذاء التابعة للأمم المتحدة تحذر من "مستويات جوع كارثية" في جنوب غزة

دعت منظمة الأغذية التابعة للأمم المتحدة إلى وقف فوري لإطلاق النار في الصراع في غزة، قائلة إن مستويات جوع كارثية قد تحدث قريبا في الجزء الجنوبي من القطاع.

ويتدهور الوضع الإنساني في غزة مع استمرار القتال العنيف بين القوات الإسرائيلية وحماس، في حين تحرز المفاوضات بشأن وقف إطلاق النار وإطلاق سراح الرهائن تقدما بطيئا.

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية محلية يوم السبت عن مصادر طبية قولها إن 19 شخصا قتلوا في هجوم على منازل في شمال غزة. وقالت السلطات الصحية في غزة يوم الجمعة إن 37266 شخصا قد قتلوا منذ بدء الصراع في شهر أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي.

وتحدث نائب المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي كارل سكاو في نهاية مهمته في غزة. وقال إن الناس هناك أخبروه أنهم بحاجة إلى الصرف الصحي والرعاية الصحية الأساسية ومستوى معين من الكرامة، وأن كل من تحدث إليه يريد وقف إطلاق النار.

وأضاف أن تصاعد القتال في بعض أجزاء غزة، بما في ذلك رفح في الجنوب، يجعل من المستحيل تقريبا على العمليات الإنسانية توصيل المساعدات الغذائية التي تشتد الحاجة إليها. وأشار أيضا إلى المخاوف من حدوث مجاعة خطيرة هناك.

وقد أعلنت القيادة المركزية للولايات المتحدة أن الرصيف المؤقت المستخدم لإيصال المساعدات إلى غزة عبر الممر البحري ستتم إزالته مؤقتا لحمايته من أمواج عاتية يُتوقع أن تضرب المنطقة. وأضافت أنه سيتم إعادة تثبيت الرصيف على الشاطئ وستستأنف إمدادات المساعدات بعد تحسن الطقس.