زعماء مجموعة السبع يتفقون على قرض لأوكرانيا بقيمة 50 مليار دولار

يتشارك زعماء مجموعة الدول السبع الاعتقاد بأن حلفاءهم في أوكرانيا بحاجة إلى مزيد من الدعم للأسلحة وإعادة البناء. وقد اتفقوا على تقديم قرض بقيمة 50 مليار دولار باستخدام فوائد الأصول الروسية المجمدة.

واستقبل الزعماء الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في قمتهم السنوية يوم الخميس في منطقة بوليا جنوبي إيطاليا. وهو الاجتماع الثاني لمجموعة السبع الذي يحضره زيلينسكي بشكل شخصي مع نظرائه.

ويناقش زعماء مجموعة السبع كيفية استخدام ما يقدر بنحو 300 مليار دولار من الأموال الروسية المودعة معظمها في البنوك الأوروبية، ويخططون لتقديم قرض لأوكرانيا يتم سداده باستخدام الفائدة على تلك الأصول.

ويقول مسؤولون أمريكيون كبار إن الأموال ستظل محتجزة حتى يدفع الروس ثمن الأضرار التي سببوها حتى بعد أي وقف لإطلاق النار. ويقدر محللون في البنك الدولي تكلفة إعادة الإعمار خلال العقد المقبل بأكثر من 480 مليار دولار.

وقال المستشار الألماني أولاف شولتس "هذا التزام قوي للغاية يمنح شعب أوكرانيا الشجاعة للقيام بما هو ضروري الآن للدفاع عن استقلاله وسيادته".

وانتقد المسؤولون الروس هذه الخطوة قائلين إن استقطاع أرباح من أصولهم سيكون غير قانوني.

ولم يظهر القادة الروس أي علامة على التراجع في معركتهم، بل ضاعفوا إنفاقهم السنوي على الدفاع.