تقرير للحكومة اليابانية يدعو إلى مزيد من الاستثمار في الذكاء الاصطناعي

ذكر مسؤولون في الحكومة اليابانية أن البلاد بحاجة إلى بذل المزيد من الجهد للحفاظ على قدرتها التنافسية في سباق الذكاء الاصطناعي العالمي. ويقولون إن الشركات المحلية تحتاج إلى دعم متزايد للحاق بمنافسيها في الخارج.

وقدم المسؤولون سلسلة من التوصيات في تقريرهم لهذا العام حول التكنولوجيا والعلوم والابتكار. ووافق مجلس الوزراء الياباني على الوثيقة يوم الثلاثاء.

ويشير التقرير إلى أن الولايات المتحدة والصين حققتا مكاسب كبيرة في مجال الذكاء الاصطناعي في عشرينيات القرن الحالي. وعن الصين، ذكر أن الحكومة عرضت الدعم الاستراتيجي للبحث والتطوير.

وورد في الوثيقة أيضا أن الشركات اليابانية تواجه المزيد من التحديات، بما في ذلك نقص الباحثين والأموال. ولمعالجة هذا الخلل، تحتاج اليابان إلى مزيد من الاستثمار في البحث والتطوير وإلى بذل جهد مستمر لرعاية المزيد من الخبراء. كما تدعو إلى علاقات أقوى بين كبار الباحثين في اليابان والخارج. وتوصي بمزيد من الدعم للباحثين الذين يستخدمون الذكاء الاصطناعي في عملهم.