اليابان والولايات المتحدة تعقدان اجتماعًا بشأن الصيانة الشاملة للسفن الحربية الأمريكية في اليابان

عقدت اليابان والولايات المتحدة أول اجتماع لهما على مستوى العمل بهدف صيانة السفن العسكرية الأمريكية في اليابان.

ويأتي ذلك في أعقاب الاتفاق الذي تم التوصل إليه في القمة اليابانية الأمريكية في أبريل/نيسان. واتفقت الدولتان على إنشاء إطار عمل للشركات اليابانية لإجراء صيانة واسعة النطاق على السفن الحربية التابعة للبحرية الأمريكية.

وكان من بين الحاضرين في اجتماع يوم الثلاثاء مفوض وكالة المشتريات والتكنولوجيا واللوجستيات بوزارة الدفاع اليابانية فوكاساوا ماساكي ومسؤولون بوزارة الدفاع الأمريكية والسفير الأمريكي لدى اليابان رام إيمانويل.

وقال فوكاساوا إنه يعتقد أن وجود المزيد من الفرص لإجراء صيانة للسفن البحرية الأمريكية في أحواض بناء السفن اليابانية سيعزز قوة الردع للتحالف الياباني الأمريكي. وأكد أنه ستعقد اجتماعات على مستوى العمل على نحو منتظم لمناقشة أنظمة محددة والتعاون.

وبعد الاجتماع، صرح إيمانويل للصحفيين بأن إصلاح السفن وصيانتها من العوامل المهمة للردع. وقال "يمكن لليابان وأحواض بناء السفن التابعة لها أن تلعب دورًا أساسيًا في تصورنا الاستراتيجي للردع" في منطقة تلعب فيها البحرية دورًا أساسيًا.