الجامعات الوطنية اليابانية تواجه أقصى "الحدود" المالية

يقول الاتحاد الياباني للجامعات الوطنية إن ارتفاع الأسعار وضعف الين دفعا وضعها المالي إلى أقصى الحدود. وقد دعا إلى تفهم الوضع ويسعى إلى زيادة الدعم الحكومي.

وأصدر الاتحاد بيانا عاجلا في مؤتمر صحفي يوم الجمعة. ويتشكل الاتحاد من 86 جامعة وطنية.

وانخفضت منح النفقات الإدارية التي توزعها الحكومة اليابانية على الجامعات الوطنية. وفي السنوات الأخيرة، أدى ارتفاع الأسعار وضعف الين إلى تقلص ميزانيات الجامعات على نحو كبير.

وقال الاتحاد إن الجامعات سعت جاهدة للحفاظ على المستوى العالي من التعليم وأنشطة البحث وتحسينها عبر زيادة الإيرادات من مصادر خارجية أخرى. لكنه قال "لقد وصلنا إلى الحد الأقصى." ودعا الاتحاد إلى تفهم الوضع والدعم من الحكومة والبلديات والقطاع الصناعي والناس.

ويبلغ إجمالي الدعم الحكومي للجامعات الوطنية للعام المالي 2024 حوالي 1.8 ترليون ين، أو 6.9 مليار دولار. ويمثل هذا انخفاضًا بأكثر من 160 مليار ين، أو 13%، مقارنة بما كان عليه قبل 20 عامًا.