استطلاع لهيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK يبين أن نسبة تأييد حكومة كيشيدا وصلت إلى أدنى مستوياتها

أظهر استطلاع للرأي أجرته هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK أن نسبة تأييد حكومة رئيس الوزراء كيشيدا فوميئو قد تراجعت بثلاث نقاط مئوية لتصل إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق وهو 21 بالمائة. وزادت نسبة عدم التأييد بـ 5 نقاط لتصل إلى 60 بالمائة.

الجدير بالذكر أن نسبة التأييد هي الأدنى منذ إطلاق حكومة كيشيدا في أكتوبر/تشرين الأول عام 2021 والأسوأ أيضًا منذ استعاد الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم الرئيسي السلطة في ديسمبر/كانون الأول عام 2012.

وأجرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK الاستطلاع الهاتفي الشهري على مدار ثلاثة أيام من يوم الجمعة. واستجاب له ما يقرب من 1200 شخص.

ومن بين المؤيدين للحكومة، قال 48% إنها تبدو أفضل من البدائل الممكنة، وقال 22% إنها تتألف من أحزاب سياسية يدعمونها، وأعرب 13% عن ثقتهم في كيشيدا.

ومن بين أولئك الذين لا يؤيدون الحكومة، قال 49% إن لديهم توقعات منخفضة لسياسات مجلس الوزراء، وقال 24% إن مجلس الوزراء يفتقر إلى القدرة على تنفيذ السياسات، وقال 9% إنهم لا يثقون برئيس الوزراء.

وانخفضت شعبية الحزب الليبرالي الديمقراطي بمقدار نقطتين من مايو/أيار إلى 25.5. وهذا يمثل انخفاضًا بمقدار 15.7 نقطة منذ إطلاق حكومة كيشيدا قبل ثلاث سنوات.

وهذا الرقم هو أيضًا الأدنى منذ استعاد الحزب السلطة كحزب حاكم رئيسي في ديسمبر/كانون الأول 2012.