انكماش إجمالي الناتج المحلي للربع السنوي الأول في اليابان أقل مما أظهرته البيانات الأولية

انكمش الاقتصاد الياباني في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام على نحو أقل مما تم الإبلاغ عنه في بداية الأمر، ويرجع الفضل في ذلك بصورة أساسية إلى تعديل إلى الأعلى لاستثمارات الشركات في رؤوس أموالها.

ويقول مكتب مجلس الوزراء إن إجمالي الناتج المحلي انكمش بنسبة 1.8% على أساس سنوي معدل حسب التضخم مقارنة بالربع السابق. وكانت القراءة الأولية سالب 2.0%.

وكان النمو السلبي في المدة من يناير/كانون الثاني إلى مارس/آذار هو أول انكماش منذ ربعين سنويين.

وقد عدّل الاستثمار في رأس المال إلى الأعلى من سالب 0.8% ليصبح سالب 0.4%. ولم يتغير الاستهلاك الشخصي، الذي يمثل أكثر من نصف إجمالي الناتج المحلي، حيث بقي عند سالب 0.7%.

وكان أداء الصادرات أسوأ قليلاً مما أظهرته البيانات الأولية. وجاءت أقل بمقدار عُشر نقطة عند سالب 5.1%، في حين كانت الواردات أفضل بمقدار عُشر نقطة عند سالب 3.3%.

ويراقب المحللون لمعرفة ما إذا كانت الزيادات الأخيرة في الأجور والتخفيضات الضريبية ثابتة القيمة التي دخلت حيز التنفيذ اعتبارا من يونيو/حزيران يمكن أن تعزز الاستهلاك حتى مع استمرار ارتفاع الأسعار.