المزيد من الطلاب اليابانيين مهتمون بـ "البحث عن وظيفة أخلاقية"

بدأت الشركات في جميع أنحاء اليابان رسميًا إجراء مقابلات عمل لطلاب السنة النهائية بالجامعات هذا الشهر. ويعني انخفاض القوى العاملة أن الموظفين المحتملين لديهم فرص كثيرة. ومن بين الشركات العديدة التي تقوم بالتوظيف تبرز تلك التي تظهر اهتمامًا بالقضايا الاجتماعية والبيئية.

وقرر أوتشيدا كيغو الانضمام إلى شركة طاقة مقرها طوكيو تعمل على تعزيز الحياد الكربوني. وقد رفض عرض عمل مؤقت من إحدى الشركات الكبرى المصنعة للأجهزة الكهربائية.

وأصبح أوتشيدا مهتمًا بالقضايا البيئية في المدرسة الثانوية عندما رأى الأضرار الناجمة عن الانهيارات الأرضية بسبب الأمطار الغزيرة التي دمرت محافظته. ويقول إن ظاهرة الاحتباس الحراري جعلت الانهيارات الأرضية أكثر احتمالا. ويعتقد أوتشيدا أن المشكلة خلقها البشر ويشعر بقوة أنه يجب حلها من قبل البشر.

وكان أحد العوامل الرئيسية في اختياره للشركة هو حماس موظفي الشركة.

وينتشر بين الطلاب اليابانيين اتجاه "البحث عن وظيفة أخلاقية".

ويشير أحد مستشاري التوظيف إلى أن طلاب الجامعات يختارون بشكل متزايد الشركات ذات القيم الجديدة لأنهم نشأوا وهم يسمعون عن أهداف التنمية المستدامة والأنشطة التطوعية.