مركز بحثي أمريكي: فيتنام توسع بسرعة نقاط مراقبتها في بحر جنوب الصين

يقول مركز بحثي أمريكي إن فيتنام وسعت بسرعة نقاط مراقبتها في بحر جنوب الصين، حيث تخوض البلاد نزاعات إقليمية مع الصين ودول أخرى.

ونشر مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية تحليله لصور الأقمار الاصطناعية وبيانات أخرى.

ويقول المركز إن فيتنام أنشأت 2.8 كيلومتر مربع من الأراضي عبر 10 معالم في جزر سبراتلي على مدى الأشهر الستة حتى مايو/أيار.

ويقول أيضًا إن إجمالي عمليات التجريف وردم المياه التي أجرتها فيتنام وصلت إلى 6.5 كيلومتر مربع، أي ما يعادل حوالي 40% من المناطق التي أنشأتها الصين عبر عملياتها للردم.

ويضيف المركز أن مرافق مثل مهابط المروحيات والموانئ المؤقتة ظهرت في نقاط المراقبة الفيتنامية.

ويشير مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية إلى أن فيتنام يمكن أن تنشئ نقاط مراقبة تساوي مساحتها تلك التي أنشأتها الصين.

ويقول هاريسون بريتات، الباحث في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، إنه "مع توسع رقعة المرافق الفيتنامية، فإنها أيضًا قد تبدأ في تشغيل أعداد أكبر من السفن على نحو منتظم في المياه المتنازع عليها".

ويقول إن ذلك "قد يؤدي إلى مزيد من المشاحنات مع السفن الصينية في السنوات المقبلة".

وتطالب بكين بالسيادة على كامل بحر جنوب الصين تقريبا. وتنفذ البلاد مشاريع ردم في منطقة جزر سبراتلي لتحويل شعاب مستشيف وسوبي إلى مواقع عسكرية.

وتبني فيتنام وماليزيا والفلبين وتايوان أيضا موانئ ومدارج على الشعاب المرجانية التي تسيطر عليها.