متظاهرون يتجمعون أمام البيت الأبيض للمطالبة بوقف فوري لإطلاق النار في غزة

تظاهر آلاف الأشخاص في العاصمة الأمريكية واشنطن، مطالبين بوقف فوري لإطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة.

وقدم المتظاهرون من أماكن مختلفة من جميع أنحاء الولايات المتحدة يوم السبت استجابة لدعوات جماعات عربية أمريكية، مع تعثر المحادثات للتوصل إلى وقف لإطلاق النار وإطلاق سراح الرهائن.

وملأ المتظاهرون ساحة أمام البيت الأبيض، حاملين لافتات كتب عليها "أوقفوا الإبادة الجماعية" أو "أوقفوا المساعدة العسكرية لإسرائيل".

وقال أحد المتظاهرين إنه يريد أن يرى نهاية التكتيكات الدموية ووقف قتل الأطفال.

وأضاف أنه يريد من الرئيس جو بايدن أن يعمل على وقف إطلاق النار، وأنه لا ينبغي للولايات المتحدة أن تدعم إسرائيل.

وتحدثت مشاركة أخرى عن الأرواح الكثيرة التي تُزهق في قطاع غزة يوميا.

وقالت إنه لا توجد كلمات لوصف مدى الدمار الحاصل وإن "الخط الأحمر" تم تجاوزه قبل 8 أشهر.

كما يعرب كثيرون في الولايات المتحدة عن تأييدهم لإسرائيل. ولكن مع ازدياد عدد القتلى المدنيين في غزة، تتنامى الانتقادات في وجه بايدن وإدارته التي تقدم الدعم العسكري لإسرائيل.

ومن الممكن أن تلقي الحرب في غزة بظلالها على الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني.