أوكرانيا تواجه نقصا حادا في الطاقة خلال الصيف بسبب الهجمات الروسية على منشآت الطاقة

من المرجح أن تواجه أوكرانيا صيفا صعبا جراء النقص الحاد في الطاقة وسط استمرار الهجمات الروسية على منشآت الطاقة بالصواريخ والطائرات المسيرة.

فقد أخبر رئيس الوزراء الأوكراني دينيس شميهال وسائل الإعلام المحلية يوم الجمعة أن 27 في المائة فقط من محطات الطاقة الحرارية في البلاد لا تزال تعمل بصورة مناسبة.

وكشف الرئيس التنفيذي لشركة الطاقة الأوكرانية الحكومية Ukrenergo أن الأضرار التي لحقت بمحطات الطاقة هذا العام أكبر حجما من أضرار العام الماضي.

وأفادت وسائل الإعلام المحلية أن نقص الطاقة سيتفاقم بشكل أكبر خلال فترة الصيف.

وأصدر معهد كييف الدولي للعلوم الاجتماعية وهو شركة أوكرانية لاستطلاع الآراء، نتيجة استطلاع أجراه في مايو/أيار تفيد بأن نسبة التأييد للرئيس فولوديمير زيلينسكي بلغت 59 في المائة.

وأضافت الشركة أنه في مايو/أيار من عام 2022، بعد فترة قصيرة من بداية الغزو الروسي، كانت نسبة التأييد 90 في المائة.

وذكرت أن الكثير من الأوكرانيين ما زالوا يثقون في زيلينسكي لكن نسبة تأييده آخذة في التراجع.

وتعزو الأسباب الرئيسية في ذلك إلى أن الناس يشعرون بأن عبء الحرب غير عادل وأن مكافحة الفساد لم تتقدم بما فيه الكفاية.

وزعم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في كلمة له يوم الجمعة أن زيلينسكي فقد شرعيته بسبب عدم إجراء الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في مارس/آذار.

وتحرص روسيا على الإضرار بمصداقية زيلينسكي بين الأوكرانيين، أملا أن يؤدي ذلك إلى تغيير القيادة، على ما يبدو.