ماكرون وبايدن يؤكدان على التضامن لدعم أوكرانيا

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تضامن بلاده مع الدول الغربية الأخرى في مساعدة أوكرانيا.

جاء هذا في محادثات أجراها ماكرون مع الرئيس الأمريكي جو بايدن في باريس يوم السبت، بعد يوم واحد من لقائه الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

وفي مؤتمر صحفي مشترك، أكد ماكرون أن فرنسا والولايات المتحدة والدول الغربية الأخرى يجب أن تستمر في تقديم المساعدة لكييف لحماية أمن أوروبا واستقرارها.

وأشار الرئيس الفرنسي إلى أن القوى الغربية سمحت لأوكرانيا خلال الأشهر القليلة الماضية بضرب أهداف داخل الأراضي الروسية بأسلحة زودها بها الغرب، وخططت لإنشاء تحالف من الدول لإرسال مدربين عسكريين لتدريب القوات في أوكرانيا.

وأعرب ماكرون عن أمله في أن يلتزم زعماء مجموعة السبع أيضا بدعم أوكرانيا عندما يجتمعون في القمة التي تبدأ في إيطاليا في 13 يونيو/حزيران.

وقال بايدن "بوتين لن يتوقف عند أوكرانيا. إنها ليست أوكرانيا فقط. إنها أكثر من أوكرانيا بكثير. أوروبا كلها ستكون مهددة".

وأضاف أن "الولايات المتحدة تقف بقوة مع أوكرانيا. نحن نقف مع حلفائنا".