أكثر من 13 مليون طالب في الصين يتقدمون لامتحان الالتحاق بالجامعات على مستوى البلاد

أجرى عدد قياسي من طلاب المدارس الثانوية في الصين الامتحان الوطني للالتحاق بالجامعات الذي بدأ في جميع أنحاء البلاد يوم الجمعة.

وتقول وزارة التعليم الصينية إن أكثر من 13.4 مليون طالب سجلوا للامتحان الذي يستمر يومين هذا العام. وهذا يمثل زيادة قدرها 510 آلاف طالب مقارنة بالعام الماضي.

يذكر أن السنوات السابقة كانت تشهد حالات غش في الامتحان الوطني، حيث إن نتيجة الامتحان قد تلعب دورا مهما في مستقبل الطلاب.

وتقول وسائل إعلام صينية إنه تم لأول مرة وضع نظام لمكافحة الغش باستخدام الذكاء الاصطناعي للكشف عن أي سلوك مشبوه للطلاب.

ويواجه الشباب الصيني منافسة شديدة في سوق العمل، وحتى خريجي الجامعات يكافحون من أجل العثور على وظائف وسط تزايد حالة الغموض التي تكتنف اقتصاد البلاد.

ويسعى عدد متزايد من خريجي المدارس الثانوية للالتحاق بالكليات والجامعات التي من شأنها أن تصبح ميزة عند البحث عن عمل.

وترتفع نسبة طلاب المدارس الثانوية الصينية الذين يتقدمون إلى الجامعات أو مؤسسات التعليم العالي الأخرى. وقد ازداد عددهم من 30 في المائة في عام 2012 إلى 60.2 في المائة في العام الماضي. كما ارتفع إنفاق الأسر على التعليم.

ويقول المكتب الوطني للإحصاء في الصين إن الآباء سينفقون أكثر من 63 ألف دولار على تربية أطفالهم حتى بلوغهم سن 17 عاما، بما في ذلك تكاليف التعليم.