اليابان تنضم إلى تدريبات عسكرية أمريكية موسعة

انضمت قوات الدفاع الذاتي اليابانية للمرة الأولى إلى التدريبات العسكرية الأمريكية التي تجرى كل عامين والمعروفة باسم الدرع الشجاع 24 والتي انطلقت يوم الجمعة في منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

وتجري التدريبات واسعة النطاق في منطقة موسعة تمتد من المياه قبالة جزيرة غوام إلى اليابان.

واستقلت وسائل إعلام من بينها هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK طائرة شحن لمراقبة تدريبات تشمل حاملة الطائرات التي تعمل بالطاقة النووية يو إس إس رونالد ريغان قبالة سواحل جنوبي اليابان.

ويقول القائد الأمريكي غريغوري نيوكيرك إن مشاركة اليابان تظهر أن الجانبين "يجتمعان بوتيرة أكبر للتدريب على مستوى عالٍ جدًا".

وتشارك قوة الفضاء الأمريكية أيضًا في التدريبات، على ما يبدو لمواجهة نفوذ الصين المتزايد خارج الغلاف الجوي للأرض.