رواد فضاء أمريكيون يصلون محطة الفضاء الدولية على متن المركبة ستارلاينر

وصل رائدا فضاء أمريكيان إلى محطة الفضاء الدولية بعد أن التحمت مركبتهما الفضائية بوينغ ستارلاينر بالمنشأة المدارية.

واستغرقت رحلة سونيتا ويليامز وباري "بوتش" ويلمور أكثر من 24 ساعة بعد إطلاقهما يوم الأربعاء للانضمام إلى سبعة رواد فضاء آخرين في محطة الفضاء الدولية. وقد وصل هؤلاء السبعة إلى المحطة على متن المركبة Dragon التابعة لسبيس إكس وSoyuz الروسية.

ومن المتوقع أن يبقى ويليامز وويلمور لمدة أسبوع تقريبًا قبل العودة للأرض على متن ستارلاينر. وتقول بوينغ إن فريقها "يركز" على إعادة الاثنين بأمان.

ودخلت وكالة ناسا في شراكة مع شركات خاصة لإيجاد وسيلة "فعالة من حيث التكلفة" لنقل رواد الفضاء. وقد اعتمدت على مدى السنوات الأربع الماضية على مركبة دراغون لكن مركبة ستارلاينر أعطتها خيارًا آخر. ويقول المسؤولون إن امتلاك مركبتين أمريكيتي الصنع يوفر "نسخة احتياطية" آمنة.