خفر السواحل الياباني يدرس بناء أكبر سفينة دوريات له حتى الآن

علمت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK أن مسؤولي خفر السواحل الياباني يفكرون في بناء سفينة دوريات جديدة أكبر بكثير من أي سفينة لديهم على الإطلاق.

وتقول مصادر قريبة من الأمر إن السفينة ستكون قادرة على حمل العشرات من الزوارق المطاطية عالية السرعة، بالإضافة إلى ثلاث مروحيات.

ويقولون إنه من المخطط أن تتضمن السفينة قدرات لقيادة سفن الدوريات الأخرى، لتكون بمثابة قاعدة بحرية أثناء المهام.

وتقول المصادر إن مسؤولي خفر السواحل يفكرون في استخدام السفينة في العمليات حول جزر سينكاكو في بحر شرق الصين، ولنقل السكان في حالات الطوارئ ولعمليات الاستجابة للكوارث من بين مهام أخرى.

ويقولون إنه من المخطط أن تحوي السفينة العديد من الزوارق المطاطية تحسبا لاحتياجها للتعامل مع عدد من السفن أكبر من عدد سفن دوريات خفر السواحل أثناء مهمة ما.

وتقول المصادر إن مسؤولي خفر السواحل يدرسون أيضًا تصميم السفينة لاستيعاب ما يصل إلى 1500 راكب بالإضافة إلى حاويات.

ويقولون إن خفر السواحل يهدف إلى وضع السفينة قيد الاستخدام في وقت ما في السنة المالية 2029، وهناك خطة لإضافة سفينة من نفس النوع في المستقبل.