كيشيدا يوجه الحكومة اليابانية لتسريع سن تشريع من أجل نظام "الدفاع السيبراني النشط"

أصدر رئيس الوزراء الياباني كيشيدا فوميئو تعليماته للحكومة بتسريع الجهود لإدخال نظام لمنع الهجمات الإلكترونية على البلاد من خلال إعداد مسودة تشريع لازم في أقرب وقت ممكن.

وعقدت لجنة خبراء حكومية اجتماعها الأول يوم الجمعة لبحث استحداث ما يسمى "الدفاع السيبراني النشط". وتضم اللجنة المكونة من 17 عضوا السفير الياباني السابق لدى الولايات المتحدة ساسايه كينئيتشيرو والأستاذ المشارك في جامعة تسوكوبا أوتشيأي يوئيتشي.

كما حضر الاجتماع كيشيدا ووزير التحول الرقمي كونو تارو.

وقال كيشيدا إن تعزيز قدرات الدفاع السيبراني أصبح مسألة ملحة بشكل متزايد في ظل الوضع الأمني ​​الراهن.

كما حث اللجنة على مناقشة هذه القضية بنشاط والإبلاغ عن النتائج بسرعة.

وأصدر تعليماته إلى كونو بإعداد مشاريع القوانين اللازمة في أسرع ما يمكن.

من جهته طلب كونو من اللجنة إعداد وجهات نظرها وتقديمها في غضون عدة أشهر.

وبموجب النظام الذي تعتزم الحكومة استحداثه، من المتوقع أن يتم تحديد المشتبه بهم في الهجمات الإلكترونية بناء على معلومات تم الحصول عليها من مشغلي الاتصالات. ومن المتوقع أيضا أن يتم اختراق مثل هذه المصادر المحتملة للهجمات وإعاقتها قبل أن يتمكن المهاجمون من تنفيذ الهجمات.

ومن المتوقع أن تناقش اللجنة التفاصيل حول الشكل الذي يجب أن يكون عليه هذا النظام.

كما ستتم مناقشة كيفية منع التدابير المتخذة بموجب النظام من انتهاك الدستور الذي يضمن سرية أي وسيلة اتصال.