وزراء من دول الإطار الاقتصادي للازدهار في منطقة المحيطين الهندي والهادئ يتفقون حول أهداف الاقتصاد الأخضر والاقتصاد العادل

اتفق يوم الخميس وزراء دول مجموعة تم تشكيلها لمواجهة نفوذ الصين المتزايد في آسيا، على تشجيع الاستثمارات في إزالة الكربون والسعي لتحقيق العدالة الاقتصادية.

فقد وقع وزراء من الإطار الاقتصادي للازدهار في منطقة المحيطين الهندي والهادئ المكون من 14 دولة، على بيانات تحدد أهدافا للاقتصاد الأخضر والاقتصاد العادل في المنطقة.

وتوصلت الدول الأعضاء، بما في ذلك اليابان والولايات المتحدة والهند، إلى إجماع حول الأهداف في نوفمبر/تشرين الثاني 2023.

ويستهدف اتفاق الاقتصاد الأخضر قيام الدول الأعضاء باستثمار ما لا يقل عن 120 مليار دولار في الطاقة المتجددة وتخزين الطاقة.

ويحدد اتفاق "الاقتصاد العادل" هدف منع الفساد.

وسبق أن وقعت الدول الأعضاء اتفاقية لحماية سلاسل الإمداد للمواد المهمة في المنطقة.

وقالت المجموعة إنها ستسعى أيضًا إلى التوصل إلى اتفاق بشأن التجارة.

وقد تعتمد آفاق المفاوضات بشأن مثل هذه الصفقة التجارية على نتيجة الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقرر إجراؤها في نوفمبر/تشرين الثاني.