مقتل 40 شخصا في هجوم إسرائيلي على مدرسة تابعة للأمم المتحدة في غزة

أعلنت إسرائيل أنها شنت غارة جوية على مدرسة تابعة للأمم المتحدة في وسط قطاع غزة. ويقول مسؤولو الصحة في القطاع إن الهجوم أسفر عن مقتل 40 شخصا من بينهم 14 طفلا وتسع نساء.

وأعلن الجيش الإسرائيلي عن الغارة يوم الخميس، عشية مرور ثمانية أشهر على الصراع الجاري بين إسرائيل وحماس في غزة.

وقال الجيش إن طائراته المقاتلة نفذت ضربة دقيقة على مجمع تابع لحماس داخل مدرسة تابعة لوكالة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في منطقة النصيرات.

وقال الجيش إن الهجوم أدى إلى مقتل العديد من مقاتلي حماس في المجمع. وشدد على أنه تم اتخاذ "عدد من الخطوات" لتقليل مخاطر إصابة المدنيين غير المنخرطين في الصراع أثناء الضربة.

وأدان المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني الهجوم في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي قائلا إن المدرسة كانت تؤوي 6 آلاف نازح عندما تعرضت للقصف.

ويقول مسؤولو الصحة في غزة إن إجمالي عدد القتلى في القطاع منذ بداية الصراع ارتفع إلى 36,654 شخصا.

ويقولون إن عدد المرضى والجرحى الذين يحتاجون إلى النقل للعلاج خارج غزة وصل إلى 25 ألف شخص. لكن المسؤولين يقولون إن أيا منهم لم يتمكن من مغادرة غزة منذ أن استولى الجيش الإسرائيلي على معبر رفح بين القطاع ومصر الشهر الماضي.