بوتين يحذر من الانتقام إذا تعرضت الأراضي الروسية لهجوم بأسلحة غربية

حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من إجراء انتقامي ضد التحركات الأخيرة التي اتخذتها الولايات المتحدة ودول أوروبية والتي من شأنها السماح لأوكرانيا بضرب أهداف داخل روسيا بأسلحة زودها بها الغرب.

فقد أشار بوتين إلى التحركات الغربية خلال اجتماع يوم الأربعاء مع ممثلي وكالات أنباء أجنبية، من بينها وكالات إخبارية من اليابان والولايات المتحدة وأوروبا.

وتساءل بوتين لماذا لا يحق لروسيا إرسال أسلحتها من نفس الفئة إلى تلك الأجزاء من العالم حيث يمكن توجيه ضربات إلى منشآت حساسة في تلك البلدان التي تفعل ذلك.

من ناحية أخرى، أفادت صحيفة نيويورك تايمز عن تصريحات أدلى بها نائب رئيس لجنة الأمن القومي والدفاع والاستخبارات بالبرلمان الأوكراني.

فقد نقلت عن يهور تشيرنيف قوله يوم الثلاثاء إن القوات الأوكرانية دمرت منصات إطلاق صواريخ في منطقة بيلغورود الروسية باستخدام نظام الصواريخ هيمارس الذي قدمته الولايات المتحدة.

وأشارت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إيرينا فيريشوك في وسائل التواصل الاجتماعي إلى أن قوات البلاد ربما استخدمت أسلحة زودها بها الغرب لمهاجمة أراض روسية.

لكن منشورها هذا أصبح غير متاح فيما بعد. وظهرت وجهات نظر مختلفة حول ما إذا كانت الأسلحة الغربية قد استخدمت بالفعل في الضربات الأوكرانية داخل روسيا بعد الترخيص الأمريكي والأوروبي لأوكرانيا.