بوتين: الظروف ليست مهيأة بعد لاستئناف محادثات معاهدة السلام مع اليابان

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن الظروف ليست مهيأة بعد لبلاده لاستئناف مفاوضات معاهدة السلام مع اليابان.

وتحدث بوتين إلى ممثلي وكالات أنباء عالمية يوم الأربعاء على هامش منتدى اقتصادي في سان بطرسبرغ.

وتصر الحكومة اليابانية على التزامها الثابت بحل قضية الأراضي الشمالية وإبرام معاهدة سلام مع روسيا. وتسيطر روسيا على الجزر الأربع بينما تطالب بها اليابان.

وتصر الحكومة اليابانية على أن الجزر جزء لا يتجزأ من الأراضي اليابانية. وتقول إن الجزر احتلت بصورة غير قانونية بعد الحرب العالمية الثانية.

ولم يستبعد بوتين استئناف المحادثات، لكنه أصر على أن ذلك لن يحدث إلا عند استيفاء الشروط الضرورية.

وذكر أن اليابان أعلنت انضمامها إلى محاولات ألحاق هزيمة استراتيجية بروسيا. وأشار بوتين إلى أن هذه عقبة، ويجب على اليابان أن تغير موقفها أولا.

وكان بوتين قد أشار في يناير/كانون الثاني إلى أنه سيجري أول زيارة له للجزر يوما ما.

وقال يوم الأربعاء إنه ليس لديه خطط للذهاب إلى هناك في الوقت الحالي بسبب جدول أعماله المزدحم، لكنه لا يرى سببًا لعدم القيام بذلك في المستقبل.

وقال هاياشي يوشيماسا وزير شؤون مجلس الوزراء الياباني في طوكيو يوم الخميس إن رد روسيا غير عادل وغير مقبول على الإطلاق لأنه يرقى إلى تحويل المسؤولية إلى اليابان.

وقال إن الحكومة اليابانية لا تستطيع قول أي شيء محدد لأن العلاقات اليابانية الروسية تمر بوضع صعب بسبب غزو أوكرانيا، لكنها ستواصل التمسك بسياستها المتعلقة بحل القضايا العالقة وتوقيع معاهدة سلام.