مترجم أووتاني السابق يقر بأنه مذنب في جرائم الاحتيال المصرفي والتهم الضريبية

أقر المترجم السابق للاعب البيسبول الياباني أووتاني شوهي بسرقة عشرات الملايين من الدولارات من النجم لدفع خسائر سنوات من المقامرة.

ومثل ميزوهارا إيبي يوم الثلاثاء أمام محكمة اتحادية في سانتا آنا بولاية كاليفورنيا، حيث أقر بأنه مذنب في تهم الاحتيال المصرفي وتقديم إقرار ضريبي كاذب.

وأمر القاضي ميزوهارا بشرح التهم بكلماته الخاصة.

وقال إنه وقع في ديون قمار كبيرة والحل الوحيد الذي فكر به كان استخدام الأموال الموجودة في حساب أووتاني المصرفي الذي كان يمكنه الوصول إليه.

وقال ممثلو الادعاء إن ميزوهارا بدأ المراهنة الرياضية في عام 2021 من خلال شركة مراهنات غير قانونية، وإنه انتهى به الأمر إلى سرقة ما يقرب من 17 مليون دولار.

وأضافوا أنه لا يوجد دليل على أن أووتاني كان متورطًا في المقامرة أو حتى على علم بها.

ويواجه ميزوهارا عقوبة السجن لمدة تصل إلى 33 عامًا. ومع ذلك فقد توصل إلى اتفاق إقرار بالذنب الشهر الماضي مع المدعين الفيدراليين. ومن المرجح أن يتم تخفيض العقوبة بشكل كبير. ومن المقرر النطق بالحكم في 25 أكتوبر/تشرين الأول.