المعسكر المؤيد للديمقراطية في ميانمار يقول إن اقتصاد البلاد يواجه الانهيار

يقول المعسكر المؤيد للديمقراطية في ميانمار إن اقتصاد البلاد يواجه الانهيار بعد ثلاث سنوات من الحكم العسكري.

وعقدت حكومة الوحدة الوطنية مؤتمرا صحفيا عبر الإنترنت يوم الاثنين لتسليط الضوء على الوضع الاقتصادي في ميانمار.

وقال شون تورنيل، المستشار الاقتصادي لحكومة الوحدة الوطنية، إن الإنفاق العسكري للبلاد زاد بنسبة 60% منذ عام 2021، وهو الآن أكثر من ضعف الإنفاق على الصحة والتعليم مجتمعَين. وقال إن "المؤشر المرعب للأولويات" هو "أسوأ بكثير".

وقال وزير مالية حكومة الوحدة الوطنية، تين تون ناينغ، إن العملة المحلية، الكيات، انخفضت بأكثر من الثلث مقابل الدولار الأمريكي منذ استيلاء الجيش على السلطة في انقلاب عام 2021.