رئيس الوزراء الكمبودي هون مانيه يلتقي بوزير الدفاع الأمريكي أوستن

عقد رئيس الوزراء الكمبودي هون مانيه محادثات مع وزير الدفاع الأمريكى لويد أوستن يوم الثلاثاء . وينظر إلى الاجتماع على أنه محاولة من جانب واشنطن لمواجهة النفوذ العسكري الصيني المتزايد في الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا.

وتأتي زيارة أوستن لكمبوديا بعد يومين من حضوره قمة حوار شانغريلا الأمنية في سنغافورة.

وقال هون مانيه إن أوستن أبلغه بأن الولايات المتحدة ستعزز وتوسع التعاون مع كمبوديا، خاصة في مجال الدفاع. وقال أيضًا إنه طلب من أوستن استئناف التعاون العسكري، بما في ذلك إجراء تدريبات مشتركة وتبادل الضباط. وقد تخرج كل من أوستن وهون مانيه من الأكاديمية العسكرية الأمريكية في ويست بوينت.

وقد اجتمع أوستن في وقت سابق مع رئيس مجلس الشيوخ الكمبودي هون سين، الذي كان رئيس الوزراء الأطول خدمة في البلاد.

وقال هون سين إن أوستن أخبره أن واشنطن تعمل على تحسين العلاقات مع كمبوديا. وأضاف أنه طلب من أوستن عدم إقحام كمبوديا في ما سماه "المعركة الاستراتيجية الجيوسياسية" للولايات المتحدة.

ويعتقد أن الولايات المتحدة تشعر بالقلق إزاء العلاقات العسكرية بين كمبوديا والصين في الآونة الأخيرة. واختتمت أحدث تدريبات عسكرية سنوية مشتركة بين البلدين الأسبوع الماضي.

وتشعر واشنطن وحلفاؤها بقلق متزايد من أن قاعدة ريام البحرية الكمبودية القريبة من بحر جنوب الصين تتطور إلى موقع استراتيجي جديد للبحرية الصينية.