اليابان تعرب للصين عن قلقها بشأن كتابة مواطن صيني على عمود حجري في معبد ياسوكوني

أعربت اليابان للصين عن قلقها بشأن مواطن صيني يشتبه في قيامه برسم كتابات على عمود حجري في معبد ياسوكوني في طوكيو.

والمعبد مخصص لقتلى الحرب في اليابان ومن بينهم قادة مدانون بارتكاب جرائم حرب بعد الحرب العالمية الثانية.

وقالت وزيرة الخارجية كاميكاوا يوكو في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء إن الوزارة نقلت قلقها للحكومة الصينية عبر القنوات الدبلوماسية.

وتم اكتشاف الكتابة باللون الأحمر يوم السبت. وأظهر مقطع فيديو نُشر على وسائل التواصل الاجتماعي الصينية رجلاً يقوم برش العمود بالطلاء. وتشتبه شرطة طوكيو في أن المواطن الصيني الذي ظهر في الفيديو هو المسؤول عن الكتابة وتحقق في الأمر.

وقالت كاميكاوا إن إنشاء ونشر مقطع فيديو يؤكد ويشجع مثل هذا الفعل أمر غير مقبول.

وقالت إنها دعت الحكومة الصينية إلى حث مواطني البلاد على الالتزام بالقوانين واللوائح والتصرف بهدوء.