تعليق الإنتاج وعمليات الشحن بعد فضيحة اختبارات سلامة طالت شركات يابانية صانعة للسيارات

أعلنت اثنتان من الشركات اليابانية الخمس التي طالتها فضائح اختبارات سلامة المركبات، أنهما ستعلقان إنتاج الطرز المعنية.

وتخطط شركة تويوتا للتوقف عن إنتاج سيارتها كورولا فيلدر بدءًا من يوم الخميس، بالإضافة إلى طرازين آخرين في مصانعها بمحافظتي ميياغي وإيواتيه. وقد باعت تويوتا حوالي 120 ألف وحدة من تلك الطرز في اليابان خلال العام المالي المنتهي في مارس/آذار.

ومن المقرر أن تعلق مازدا إنتاج سيارتها Roadster RF ومركبة أخرى في مصانعها بمحافظتي هيروشيما وياماغوتشي.

وبيع من الطرازين حوالي 18000 وحدة في العام حتى مارس/آذار.

وتبين أيضا أن شركة ياماها أجرت اختبارات الضوضاء على ثلاثة أنواع من الدراجات النارية في ظروف غير مناسبة. وقد علقت الشركة شحنات طراز واحد، وهو YZF-R1.

وتتزايد المخاوف بشأن تأثير هذه الفضائح على الاقتصادات المحلية وشركاء الأعمال.

وفي ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، أوقفت شركة دايهاتسو موتور التابعة لشركة تويوتا الإنتاج بعد تكشف فضيحة تتعلق بالسلامة، مما وضع الآلاف من الموردين في مأزق.

وكان هذا سببًا رئيسيًا لانخفاض بيانات النمو الاقتصادي الأخيرة في اليابان للمرة الأولى منذ ربعين سنويين.