الحكومة اليابانية تبدأ تفتيش مقر شركة تويوتا

يجري مسؤولون حكوميون تفتيشًا في مقر شركة تويوتا لصناعة السيارات في محافظة آيتشي بوسط اليابان.

ويأتي التحقيق في أعقاب اعترافات الشركة وأربع شركات يابانية أخرى لصناعة السيارات بتزويرهم نتائج اختبارات الأداء للحصول على شهادات لمنتجاتهم.

وتستند عملية التفتيش التي أجرتها وزارة النقل يوم الثلاثاء إلى قانون المركبات والنقل والطرق. وتهدف إلى تحديد بيانات الاختبار التي تم تزويرها والقواعد الداخلية ذات الصلة للشركة.

ويقوم المحققون أيضًا بإجراء مقابلات مع المديرين التنفيذيين وغيرهم من الموظفين.

وكانت شركة تويوتا قد أكدت أنها زورت بيانات اختبارات المركبات التي تحاكي الاصطدام بالمشاة. وتتعلق الاختبارات بثلاثة طرز قيد الإنتاج حاليًا.

وأكدت تويوتا أيضًا أنها تلاعبت في هيكل المركبات المستخدمة في اختبارات التصادم. ويتضمن ذلك أربعة طرز لم تعد قيد الإنتاج.

ويذكر أن صانعي السيارات الآخرين الذين اعترفوا بمثل هذه المخالفات هم مازدا وياماها وهوندا وسوزوكي. وتقول الوزارة إنها ستجري عمليات تفتيش في مقار تلك الشركات أيضًا.

*ملاحظة: كتبنا في نسخة سابقة من المقال "أكدت شركة تويوتا قيامها بتزوير البيانات المتعلقة بإصابات الرأس التي لحقت بالمشاة في حوادث الاصطدام". ثم قمنا بتغيير الجملة لتوضيح أن البيانات كانت مبنية على اختبارات محاكاة وليس حوادث فعلية.