80 شخصًا يسجلون أسماءهم كمرشحين في انتخابات الرئاسة الإيرانية

سجل العشرات من السياسيين أنفسهم كمرشحين في الانتخابات الرئاسية المقررة في إيران هذا الشهر لخلافة إبراهيم رئيسي.

وقالت وزارة الداخلية الإيرانية إن 80 شخصا تقدموا بترشحهم قبل الموعد النهائي يوم الاثنين لخوض انتخابات 28 يونيو/حزيران، والتي دُعي إليها بعد وفاة رئيسي في حادث تحطم مروحية في 19 مايو/أيار.

وكان من بين المسجلين رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف الذي كان سابقا ينتمي إلى الحرس الثوري. وقاليباف هو أحد المحافظين المتشددين في إيران الذين يميلون إلى المواجهة مع الغرب.

ومن بين المرشحين الآخرين أشخاص يعتبرون من الإصلاحيين والمعتدلين المنفتحين على الحوار مع الغرب، مثل رئيس البرلمان سابقا علي لاريجاني، والنائب الأول للرئيس سابقا إسحاق جهاجيري.

كما قام الرئيس الأسبق محمود أحمدي نجاد، الذي يتمتع بشعبية كبيرة بين الطبقة الفقيرة في البلاد، بالتسجيل لخوض الانتخابات.

ومن المتوقع صدور القائمة النهائية للمرشحين يوم الثلاثاء المقبل، بعد أن يتم فحص المتقدمين من قبل مجلس صيانة الدستور الذي يتكون من فقهاء إسلاميين وأعضاء آخرين يعينهم المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي.