كوريا الجنوبية تقرر التعليق الكامل لاتفاقها العسكري مع كوريا الشمالية

قررت كوريا الجنوبية التعليق الكامل للاتفاقية المبرمة بين الكوريتين عام 2018 والتي تهدف إلى تخفيف التوترات. وتأتي هذه الخطوة في أعقاب إطلاق كوريا الشمالية بالونات مملوءة بالقمامة.

وقرر مجلس الأمن القومي في اجتماعه على مستوى العمل يوم الاثنين تعليق الاتفاقية إلى حين استعادة الثقة المتبادلة. ووقعت الاتفاقية العسكرية الإدارة الكورية الجنوبية السابقة في عام 2018.

وقد أرسلت كوريا الشمالية بالونات ضخمة مليئة بالقمامة والنفايات إلى كوريا الجنوبية وحاولت التشويش على إشارات نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) في البحر الأصفر قبالة الساحل الغربي لشبه الجزيرة الكورية منذ أواخر الشهر الماضي.

يقول المكتب الرئاسي الكوري الجنوبي إن الاستفزازات الأخيرة لكوريا الشمالية تسببت في ضرر حقيقي وتهديدات لمواطنيها وأثرت سلبًا في وضع استعداد الجيش.

ومن المقرر أن يتخذ مجلس الوزراء القرار النهائي يوم الثلاثاء. ويقول المكتب الرئاسي إن تعليق الاتفاقية سيمكن الجيش من إجراء تدريبات بالقرب من خط ترسيم الحدود العسكري بين الكوريتين، والرد على استفزازات كوريا الشمالية على نحو فوري وأكثر ملاءمة.