هيروشيما تبدأ التحديث السنوي لسجل ضحايا القنبلة الذرية

بدأت مدينة هيروشيما إضافة أسماء جديدة إلى سجل ضحايا القصف الذري عام 1945.

وتجري المدينة تحديثا للسجل كي يشمل أسماء الناجين من القصف الذري الذين توفوا أو الذين تأكدت وفاتهم في العام الماضي. وستوضع القائمة داخل نصب تذكاري في مراسم السلام التذكارية في 6 أغسطس/آب.

وبدأ تسجيل الأسماء في مكتب مدينة هيروشيما يوم الاثنين وسيستمر حتى الخامس من أغسطس/آب.

وقال مسؤولو المدينة إنه من المتوقع إضافة 4100 اسم هذا العام إلى قائمة الضحايا البالغ عددهم 339227.

وبعد أداء الصلاة على أرواح الضحايا في السجل، بدأت إيكيغامي كازوكو وناكاموتو نوبوكو كتابة أسماء الضحايا وأعمارهم. وهما ناجيتان من القنبلة الذرية ومسؤولتان سابقتان في المدينة.

وقالت إيكيغامي إنها ستواصل كتابة أسماء الضحايا بعناية بينما تصلي من أجل من ماتوا ومن عانوا ويلات القصف.

أما ناكاموتو فقد قالت إنها كتبت الأسماء بينما كانت تستحضر المأساة وإنها تأمل في نقل الذكريات إلى الأجيال الشابة.