ارتفاع أسعار أكثر من 600 سلعة غذائية في يونيو/حزيران في اليابان

من المتوقع أن تظل تكلفة توفير الطعام على المائدة في اليابان مرتفعة هذا الشهر، رغم تحسن الوضع منذ العام الماضي. ويعزى ذلك إلى عاملين رئيسيين هما ارتفاع تكاليف المواد وضعف الين.

ويُظهر تحليل أجراه معهد Teikoku Databank لـ 195 من كبار صانعي الأغذية والمشروبات أن الأسعار سترتفع لأكثر من 600 سلعة. وهذا أقل بكثير مما كان عليه قبل عام.

وأكثر من 50% من المواد المتأثرة بالارتفاع هي أغذية معالجة مثل الأعشاب البحرية الصالحة للأكل، والتي تأثرت بسبب ضعف المحصول.

وارتفعت أسعار الحلويات والوجبات الخفيفة مع ارتفاع أسعار الكاكاو.

وعلى مدى عشرة أشهر من بداية العام، يتوقع أن ترتفع الأسعار لأكثر من 8000 سلعة. ويعتبر انخفاض قيمة الين عاملا رئيسيا.

ويشير الاستطلاع أيضًا إلى أنه إذا ظل الين عند مستواه الحالي، فقد تستمر أسعار المزيد من السلع الضرورية في الارتفاع.