وزير الدفاع الياباني يؤكد عزم بلاده لعب دور قيادي في منطقة المحيطين الهندي والهادئ

قال وزير الدفاع الياباني خلال المؤتمر الأمني الآسيوي المعروف باسم "حوار شانغريلا" إن بلاده مصممة على قيادة الجهود لدعم وتعزيز نظام دولي حر ومفتوح قائم على سيادة القانون في منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

جاء ذلك في كلمة ألقاها كيهارا مينورو في قمة الأمن الآسيوي بسنغافورة يوم السبت.

وقال إن المجتمع الدولي يشهد تغيرات أحادية الجانب في الوضع الراهن بالقوة أو الإكراه ومثل هذه المحاولات في بحري شرق الصين وجنوب الصين.

وبدا واضحا أن كيهارا كان يشير إلى الأنشطة البحرية المتزايدة للصين في تلك المناطق.

وأضاف أن "السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان مهم أيضا" وأن الحفاظ على السلام والاستقرار في منطقة المحيطين الهندي والهادئ يصب في المصلحة المشتركة للمجتمع الدولي.

وذكر أن اليابان ستعمل مع "مجموعة من الدول التي تشترك في هذا الهدف".

وتحدث كيهارا عن قرار امتلاك اليابان ما يطلق عليها "قدرات تنفيذ ضربات مضادة"، وأوضح أن "تعزيز اليابان للقدرات الدفاعية وتعزيز التعاون مع حلفائها والدول والشركاء ذوي التفكير المماثل لا يهدف إلى مفاقمة التوترات في المنطقة".

وأضاف أن "اليابان تسعى إلى ردع التغييرات الأحادية الجانب في الوضع القائم بالقوة من أجل خلق بيئة أمنية مرغوبة".