تعثر محادثات وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس بينما يظل سكان غزة في انتظار المساعدات

قالت القوات الإسرائيلية يوم الجمعة إنها تواصل إحراز تقدم في القتال ضد حركة حماس. وقد استولت على منطقة مهمة بمحاذاة الحدود بين غزة ومصر، بالإضافة إلى التقدم في وسط رفح. أما محادثات وقف إطلاق النار فهي متوقفة، ويتبادل الجانبان اللوم على عدم إحراز تقدم.

وقال زعماء حماس في بيان يوم الخميس إنهم مستعدون للتوصل إلى "اتفاق كامل" بما في ذلك إطلاق سراح الرهائن الذين احتجزوهم في أكتوبر/ تشرين الأول إذا أوقفت إسرائيل الهجوم. ومع ذلك، وفقا لتقارير وسائل الإعلام في إسرائيل، فقد قال المسؤولون هناك إنهم لن يوافقوا على إنهاء الحرب مقابل إطلاق سراح الرهائن.

هذا وقد أدى القتال في رفح إلى انخفاض كبير في المساعدات التي تدخل القطاع. وقال مسؤولون إسرائيليون يوم الجمعة إن ما يعادل 600 شاحنة من الإمدادات تنتظر نقلها على الجانب الغزاوي من معبر كرم أبو سالم.

إلا أن عمال الإغاثة يقولون إنه لا يزال هناك الكثير مما يتعين القيام به.