الحكومة اليابانية تتعهد بتقديم 330 مليون دولار لإعادة إعمار شبه جزيرة نوتو

قررت الحكومة اليابانية تقديم مئات الملايين من الدولارات إلى محافظة إيشيكاوا لدعم جهود إعادة البناء بعد خمسة أشهر من وقوع زلزال قوي ضرب شبه جزيرة نوتو بوسط اليابان في يوم رأس السنة الجديدة.

ويزرع المزارعون في مدينة واجيما الآن شتلات الأرز في الحقول. وبحلول منتصف مايو/أيار، كانوا قد انتهوا من إصلاح مجاري الري التي تضررت بسبب الزلزال، لكن المزارع أورا تسونيئو يقول إن المشاكل لا تزال قائمة.

واضطر أورا إلى تسوية حقول الأرز التي تركها الزلزال غير مستوية، لذلك يتوقع أن تستغرق عملية غرس الشتلات وقتا أطول من المعتاد بحوالي شهر.

واتخذت الحكومة قرارها يوم الجمعة خلال اجتماع لفريق عمل بشأن الكارثة. وسيتم تخصيص حوالي 330 مليون دولار لصندوق إعادة الإعمار الذي ستنشئه محافظة إيشيكاوا، وستأتي الأموال من عائدات الضرائب المخصصة للاحتياجات الخاصة للإدارات المحلية.

ويتجاوز هذا المبلغ المساعدات التي قدمتها الحكومة بعد زلزال كوماموتو عام 2016، والتي بلغ إجماليها حوالي 325 مليون دولار.