حكومة اليابان تقدم 330 مليون دولار لصندوق لإعادة إعمار محافظة إيشيكاوا المتضررة بزلزال قوي

قررت الحكومة اليابانية تقديم أكثر من 300 مليون دولار في صورة إعانات مالية لمساعدة محافظة إيشيكاوا على التعافي من الأضرار الجسيمة التي ألحقها زلزال أول أيام السنة الجديدة.

واتخذت الحكومة القرار يوم الجمعة خلال اجتماع لفريق العمل بشأن زلزال شبه جزيرة نوتو. وحضر الاجتماع رئيس الوزراء كيشيدا فوميئو ووزير إدارة الكوارث ماتسومورا يوشيفومي.

وقرر المسؤولون تقديم 52 مليار ين أو حوالي 330 مليون دولار، لصندوق لإعادة الإعمار من المقرر أن تنشئه محافظة إيشيكاوا. وستأتي هذه الأموال من عائدات الضرائب المخصصة للاحتياجات الخاصة للإدارات المحلية.

ومن المتوقع أن يتم استخدام الصندوق لتنفيذ مشاريع ضرورية بشكل مرن مثل إعادة بناء المساكن وترميم البنية التحتية في المحافظة.

واتفق المسؤولون أيضا على تقديم نفس نوع الأموال لمحافظتي نييغاتا وتوياما لتعزيز الدعم. وتعرضت المحافظتان لأضرار جراء تسيل التربة نتيجة للزلزال.

وقال كيشيدا إن المسؤولين وضعوا اللمسات النهائية على مستوى الدعم لإيشيكاوا بعد الأخذ في الحسبان الوضع في 6 مدن وبلدات في شبه جزيرة نوتو تعرضت لأضرار جسيمة على نحو خاص.

وأضاف أن تلك البلديات لديها معدل مرتفع من الشيخوخة بين سكانها، بالإضافة إلى قوتها المالية المنخفضة. وقال إن الحكومة ستعمل جاهدة لإعادة المتضررين إلى منازلهم واستعادة وظائفهم وتعزيز عملية إعادة إعمار خلاقة.