كوريا الشمالية تقول إنها أجرت "تجربة لإطلاق قذائف مدفعية ضخمة"

قالت كوريا الشمالية إنها أجرت تجربة إطلاق نار باستخدام قاذفات صواريخ متعددة ضخمة للغاية. ويأتي هذا الإعلان بعد يوم من إطلاق البلاد صواريخ بالستية.

وذكرت ذلك صحيفة حزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية رودونغ سينمون يوم الجمعة. وقالت إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أشرف على إطلاق المدفعية الصاروخية عيار 600 ملليمتر.

وتظهر صورة إطلاق 18 صاروخا في وقت واحد من منصات إطلاق متحركة.

ويقول التقرير إن رجال المدفعية أصابوا هدفًا على جزيرة على بعد 365 كيلومترًا. من جانبها تقول وسائل إعلام في كوريا الجنوبية إن قاعدة جوية رئيسية في كوريا الجنوبية تقع ضمن نطاق مدى الصواريخ.

وتدعي كوريا الشمالية أن الصواريخ قادرة على حمل رؤوس حربية نووية. وتقول إن التجربة تهدف إلى إظهار أن البلاد لن تتردد في شن هجوم وقائي ضد كوريا الجنوبية.

وبحسب ما ورد قال كيم إن القوات النووية لبلاده يجب أن تكون أكثر استعدادًا لأداء المهمة المتمثلة في منع الحرب وأخذ زمام المبادرة فيها بشكل سريع وصحيح.