شركة KDDI تتعهد بإنشاء البنية التحتية للاتصالات القمرية

تقول شركة اتصالات يابانية عملاقة إنها تخطط لبناء نظام اتصالات على القمر. وتأمل شركة KDDI أن تبدأ الخدمات في عام 2030 في ضوء أن استكشاف القمر يكتسب زخمًا في أنحاء العالم.

وقالت الشركة يوم الخميس إنها ستنشئ بنية تحتية قمرية للسماح باتصالات البيانات عالية السرعة بين رواد الفضاء والعربات الفضائية.

وتهدف شركة KDDI إلى إنشاء شبكات موجات ضوئية ولاسلكية للبيانات كبيرة الحجم تربط بين القمر والأرض بحلول عام 2028.

وتتضمن الخطة تطوير تكنولوجيا تمكن أشعة الليزر من تغطية مسافة 380 ألف كيلومتر بين الأرض والقمر.

وتريد الشركة تسريع تطوير الروبوتات لبناء محطة تكون قاعدة لهذه العمليات. وستتعاون KDDI أيضًا مع شركات ناشئة لإطلاق أعمال فضائية جديدة.

يذكر أن مشروع أرتميس الذي تقوده الولايات المتحدة يهدف إلى إرسال رواد فضاء إلى القمر في عام 2026 أو بعد ذلك. واتفقت الولايات المتحدة واليابان الشهر الماضي على أن يكون رواد فضاء يابانيون من بين أولئك الذين سيتم إرسالهم إلى القمر.

ويقول المدير التنفيذي لشركة KDDI ماتسودا هيروميتشي "أنا متحمس للغاية أننا سنرى رواد فضاء يابانيين يهبطون على سطح القمر. أينما ذهبت البشرية، هناك دائمًا حاجة للتواصل الجيد. ونحن نعتزم تقديم دعم شامل لهذه الجهود".

ويقول ماتسودا إنه يدرك أن الاستثمار المسبق أمر بالغ الأهمية لتحقيق إيرادات من مشاريع الأعمال الفضائية المستقبلية.