تراجع المبيعات العالمية لشركات تويوتا وهوندا ونيسان

أعلنت 3 شركات كبرى لصناعة السيارات في اليابان هي تويوتا وهوندا ونيسان عن انخفاض مبيعاتها العالمية في شهر أبريل/نيسان، ولا سيما في الصين.

فقد حولت شركة تويوتا موتور حوالي 797000 وحدة، بانخفاض بنسبة 0.5 في المائة مقارنة بالعام الماضي.

كما انخفضت مبيعات هوندا بنسبة 1.8 في المائة، ونسيان بنسبة 5.7 في المائة.

وانتعشت أعمال تلك الشركات في أوروبا وبعض الأسواق الأخرى. لكنها واجهت صعوبات في الصين، حيث يتسارع التحول إلى السيارات الكهربائية.

ويقوم المصنعون اليابانيون الآن بمراجعة استراتيجياتهم في أكبر سوق للسيارات في العالم.

وقال مسؤولون في شركة هوندا مؤخرا إنهم يريدون من موظفين يعملون في مشروع مشترك الاستقالة طوعا. كما أعلنوا عن خطط لتدشين مصنع للسيارات الكهربائية في البلاد هذا العام.

ولكن أداء بعض شركات صناعة السيارات اليابانية الأخرى كان أفضل.

فقد بلغ النمو السنوي لشركة مازدا 1.4 في المائة، و7.9 في المائة لشركة سوبارو و9.9 في المائة لشركة سوزوكي.

لكن مبيعات ميتسوبيشي انخفضت بنسبة 5.3 في المائة، ودايهاتسو بنسبة 33 في المائة.