بلينكن يحث إسرائيل على إعادة النظر في قرارها بشأن عملية رفح

دعا وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، إسرائيل إلى إعادة النظر في عمليتها العسكرية في رفح جنوبي غزة، لأن الأشخاص الذين تلاحقهم "مرتبطون بشكل وثيق بالمدنيين".

وأدلى بلينكن بهذه التصريحات في مؤتمر صحفي عقده في مولدوفا يوم الأربعاء بعد غارة جوية إسرائيلية على رفح في نهاية الأسبوع. وتقول السلطات الصحية في القطاع إن عشرات الأشخاص قتلوا.

وقال الوزير الأمريكي "إن الحادث الذي وقع قبل يومين كان مروعا. ولا أعتقد أن أي شخص شاهد الصور لم يتأثر بها بشدة، على الأقل على المستوى الإنساني".

وأضاف أنه حتى الهجمات المستهدفة المصممة للتعامل مع الإرهابيين "يمكن أن يكون لها عواقب مروعة ومرعبة وغير مقصودة".

وحث بلينكن إسرائيل على إعادة النظر فيما إذا كانت مثل هذه الهجمات مناسبة. وقال إن على إسرائيل أن تأخذ بعين الاعتبار النتائج التي تجنيها من العمليات العسكرية وتقارنها بالخسائر المدنية.

وأكد أيضا على أهمية خطة ما بعد الصراع في غزة. وقال إن هناك حاجة لخطة واضحة "يمكن أن تساعد فعليا في ضمان الهزيمة الدائمة لحماس".