عشرون بالمائة من الوحدات السكنية في هارومي فلاغ في طوكيو معروضة للإيجار أو إعادة البيع

علمت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (NHK) أن ما يقرب من 20 بالمائة من الوحدات في المباني السكنية الشاهقة في موقع قرية الرياضيين للألعاب الأولمبية الصيفية في طوكيو قد تم عرضها للإيجار أو إعادة البيع.

وهذا الموقع، المسمى هارومي فلاغ، محاط بخليج طوكيو في حي تشوو بالعاصمة. وقامت إدارة العاصمة طوكيو بتطويره إلى مجمعات سكنية تستهدف العائلات بشكل أساسي. وقد انتقل السكان إليها منذ يناير/كانون الثاني.

واطلعت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (NHK) على بيانات التسجيل واكتشفت أن شركات اشترت بعض الوحدات للاستثمار وأغراض أخرى.

ووجدت الإحصائيات المستندة إلى معلومات من المواقع الإلكترونية العقارية ومصادر أخرى أن 491 منزلًا كانت معروضة للإيجار أو إعادة البيع حتى هذا الشهر، مع 164 منزلا لإعادة البيع و327 للإيجار. ويبلغ إجمالي عدد الوحدات المعروضة للبيع في هارومي فلاغ 2690 وحدة.

ويتم عرض وحدات إعادة البيع بسعر أعلى بين 1.5 مرة إلى مرتين من السعر الأصلي. وتم شراء إحدى الوحدات التي قدر سعرها بحوالي 109 ملايين ين، أو ما يقرب من 700 ألف دولار، مقابل 238 مليون ين، أو حوالي 1.5 مليون دولار.

وتقول البروفيسورة نوزاوا تشيئيه في جامعة ميجي، وهي خبيرة في سياسة الإسكان، إنه مع قيام المستثمرين بشراء الوحدات لأغراض إعادة البيع، أصبحت الأبراج السكنية بعيدة عن متناول الأشخاص العاديين الذين يرغبون في العيش فيها.