رئيس الوزراء الياباني يلتقي مسؤولا دبلوماسيا كبيرا في الحزب الشيوعي الصيني

اجتمع رئيس الوزراء الياباني كيشيدا فوميئو مع مسؤول رفيع المستوى في الحزب الشيوعي الصيني. وأعرب عن رغبته في إحراز تقدم نحو حل مختلف القضايا العالقة والمخاوف من خلال الحوار.

جاء ذلك في زيارة مجاملة قام بها ليو جيان تشاو، رئيس الإدارة الدولية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، لكيشيدا يوم الأربعاء.

ويزور ليو اليابان حاليا بدعوة من الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم الرئيسي في البلاد وشريكه الأصغر في الائتلاف كوميتو. ويُنظر إليه على أنه شخصية مهمة قد تتولى دورًا رئيسيًا في الدبلوماسية الصينية في المستقبل القريب.

وخلال الاجتماع، قال كيشيدا إنه يأمل في تسريع التعاون في المجالات المشتركة وحل القضايا العالقة من خلال الحوار، بما يتماشى مع الهدف الأوسع المتمثل في توسيع المصالح المشتركة في ظل "العلاقة متبادلة المنفعة القائمة على المصالح الاستراتيجية المشتركة".

وردا على ذلك، أشار ليو إلى أهمية الحوار الثنائي وأعرب عن التزامه بتعزيزه.

وتقول الإدارة الدولية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني إن ليو أبلغ كيشيدا أن الحفاظ على الاستقرار في مضيق تايوان يصب في المصلحة المشتركة للبلدين، وإن اليابان يجب أن تلتزم بمبدأ "صين واحدة" الذي تتبناه بكين.