فريق عمل تابع للأمم المتحدة يدعو اليابان إلى إنشاء مؤسسة وطنية لحقوق الإنسان

يدعو فريق عمل تابع لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة اليابان إلى إنشاء مؤسسة وطنية لحقوق الإنسان، من بين مجموعة واسعة من التوصيات.

فقد أصدر فريق العمل المعني بالأعمال التجارية وحقوق الإنسان تقريرًا يستند إلى أول مسح أجراه في اليابان بين يوليو/تموز وأغسطس/آب من العام الماضي.

ويقول التقرير إن الفريق يشعر بقلق عميق إزاء "الافتقار إلى مؤسسة وطنية لحقوق الإنسان في اليابان"، ومن شأن غيابها "أن يعيق بشكل كبير الوصول إلى العدالة والحلول الفعالة". ويدعو إلى إنشاء مثل هذه المؤسسة.

ويشير التقرير أيضًا إلى قضية الفجوة بين الجنسين في الأجور ونقص تمثيل المرأة في المناصب التنفيذية، فضلاً عن أجور وصحة العمال المشاركين في إزالة التلوث وتفكيك محطة فوكوشيما دايئيتشي للطاقة النووية المعطوبة.

كما أشار الفريق إلى ساعات العمل الطويلة في قطاع الرسوم المتحركة.

كما تم الإعلان عن تعليقات الحكومة اليابانية إلى جانب التقرير. وتقول طوكيو إنها تعتقد أن بعض البيانات الواردة في التقرير "تحتوي على أمور تبدو غير صحيحة في الواقع أو وجهات نظر متحيزة".

ومن المتوقع تقديم التقرير إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في أواخر يونيو/حزيران.