الولايات المتحدة تعرب عن قلقها إزاء الغارة الجوية على رفح لكنها تواصل تقديم المساعدات العسكرية لإسرائيل

أعرب مسؤول كبير في الحكومة الأمريكية عن قلقه إزاء القصف الإسرائيلي على مدينة رفح جنوبي قطاع غزة والذي أدى إلى مقتل العشرات، لكنه أشار إلى أنه لا يوجد تغيير في السياسة الأمريكية الخاصة بتقديم المساعدات العسكرية لإسرائيل.

وقال مسؤولو الصحة في غزة إن الغارة الجوية الإسرائيلية على مخيم للنازحين شمال غرب رفح يوم الأحد أسفرت عن مقتل 45 شخصًا على الأقل، بينهم نساء وأطفال. وأضافوا أن قصفاً على مخيم آخر في رفح يوم الثلاثاء أدى إلى مقتل 21 شخصاً على الأقل.

وفي مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء، دعا المتحدث باسم الأمن القومي بالبيت الأبيض جون كيربي، إسرائيل إلى "اتخاذ كل الاحتياطات الممكنة لتوفير المزيد من الحماية للأبرياء".

وامتنع كيربي عن التعليق على قصف يوم الثلاثاء حيث نفى الجيش الإسرائيلي مسؤوليته.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء ووسائل إعلام أخرى عن شهود عيان قولهم إنه تم رصد دبابات وعربات مدرعة إسرائيلية في وسط رفح في ذلك التوقيت.

لكن كيربي قال إن الولايات المتحدة لم تر دليلا على ما تعتبره هجوما بريا كبيرا.

وعندما سأله الصحفيون عن أي تغييرات في السياسة الأمريكية بعد الغارة الجوية يوم الأحد والعمليات البرية المستمرة، قال كيربي "ليس لدي أي تغييرات في السياسة لأتحدث عنها". واعترف بأن غارة يوم الأحد لن تدفع الولايات المتحدة إلى وقف مساعداتها العسكرية لإسرائيل.